Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 21 آب 2017
 
مقهى القماز
الخميس , 22 كانون الأول , 2016 :: 6:37 ص

بانوراما نشاطات مديرية تفافة محافظة البلقاء 2016

 قال مدير ثقافة محافظة البلقاء جلال ابو طالب ان دور المديرية هو اسناد ودعم العمل الثقافي كما هو دور وزارة الثقافة حاضنة الفعل الثقافي ورغم ضعف الامكانات  المالية استطاعت المديرية ان تؤسس عدداً من النشاطات الثقافية في المحافظة من خلال خطتها الثقافية للعام 2016 التي قامت بها على مدار العام ، كما سعت المديرية الى الارتقاء بالدور الثقافي وبما ينسجم مع رؤية ورسالة وزارة الثقافة الهادفة الى تنمية الإنسان الأردني وإطلاق إبداعاته المختلفة وتبنيها من خلال تنمية ثقافة وطنية شاملة عبر أبنية الثقافة الثلاثة البناء الفكري والبناء العلمي والبناء الفني وبما يؤكد الثقافة الوطنية في المملكة الأردنية الهاشمية بوصفها ثقافة عربية إسلامية إنسانية.

وكذلك خدمة المجتمع المحلي وتفعيل الدور الكبير للجانب الثقافي في المحافظة من خلال الانجازات التي قامت بها المديرية خلال تلك الفترة والتي تهدف الى دمج المواطنين في المحافظة في المشهد الثقافي والحركة الثقافية التي تسعى اليها وزارة الثقافة

 واستعرض ابو طالب الاعمال الكاملة والانجازات التي قامت بها مديرية ثقافة محافظة البلقاء وبالتعاون مع الجمعيات والهيئات الثقافية التي تعتبر المكمل والشريك الاستراتيجي لمديرية الثقافة خلال عام 2016   

مضيفاً ان المديرية نظمت العشرات من معارض الكتب التي اقيمت في معظم المنتديات والجمعيات والمؤسسات والمدارس من خلال رفدها بالكتب الثقافية والكتب ذات الموضوعات المختلفة بالإضافة الى اقامة مهرجان القراءة للجميع " مكتبة الاسرة " الذي اقيم مؤخراً حيث يهدف هذا المشروع الى الترويج لقراءة الكتب الثقافية والكتب الاخرى والتعريف بمدى اهمية المطالعة في بناء منظومة الوعي وتنمية المواهب لدى فئات المجتمع وان الكتاب هو افضل وسيلة علمية في توصيل المعلومة ، كما يعد مشروع مهرجان القراءة للجميع من المشاريع الوطنية الثقافية الرائدة  

كما اقامت المديرية العديد من الاحتفالات الوطنية  بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الذي نذر نفسه لخدمة ابناء شعبه ونهضة الاردن ، ووضع في طليعة اولوياته بناء الدولة الحديثة ، دولة المؤسسات والقانون ، وترسيخ قيم الدولة والمساواة ، وتحقيق الرفاه والحياة الفضلى ، وبناء المستقبل المشرق للشعب الاردني

كما اقامت المديرية العديد من الفعاليات والندوات والاحتفالات بمناسبة مئوية الثورة العربية الكبرى والاعياد الوطنية حيث استحضار مئوية الثورة العربية الكبرى باتت ضرورة ملحة في ظل الاحوال التي يمر فيها العرب ولا شك ان جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله حين اوعز باستحضار مئوية الثورة العربية الكبرى هذا العام كان يدرك مقدار الحاجة لإحياء مبادئها وقيمها واعادة انتاجها من جديد لتحرير الامة من كوارث وويلات وازمات اشبه بتلك التي حلت بها في بدايات القرن العشرين

كما نظمت المديرية وبالتعاون مع مركز زها الثقافي جولات ميدانية للمكتبة المتنقلة  في العديد من المدارس النائية مثل مدرسة ابو الزيغان / لواء دير علا ومدرسة وادي شعيب حيث تهدف المكتبة المتنقلة الى تفعيل وتحقيق اهداف المشروع الوطني لتنمية القراءة وغرس بذور الالفة والمحبة والوئام بين الطفل والكتاب وتشجيع الطفل على ارتياد المكتبة والاستفادة من كافة خدماتها وكذلك تغيير الصورة النمطية للكتاب والمكتبة المرتبطة بأذهان الاطفال

كما نظمت المديرية وبالتعاون مع المتحف الوطني للفنون الجميلة جولات ميدانية لشاحنة المتحف المتنقل للمناطق التالية :-

- يرقا

- الشونة الجنوبية

- مبرة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين للأطفال الايتام

- منطقة العارضة

ويحمل المتحف المتنقل معه العديد من المعروضات والانشطة التفاعلية الشيقة والموزعة على محطات اكتشاف متنوعه تهدف في مجملها الى اثارة الفضول لدى الاطفال للتعلم والمعرفة والى تنمية المهارات العلمية والفنية  لديهم بإدارة الفنان التشكيلي سهيل بقاعين

كما كان مسرح الطفل حاضراً بقوة في نشاطات ثقافة البلقاء حيث عرضت العديد من مسرحيات الاطفال الهادفة مثل :

- مسرحية صاحب الهمه

- مسرحية في الشارع

مسرحية الخيوط المتينة

-  حكاية مسرحية  السيرك

حيث يكتسب مسرح الطفل اهمية مضاعفة لما يضطلع به من مهمه خطيرة في تنشئة الطفل وتكوينه وتفجير طاقاته الابداعية والسلوكية ، وهو اقوى معلم للأخلاق وخير دافع الى السلوك الطيب بالإضافة الى اقامة العديد من الكرنفالات الخاصة بالطفل  

وفي مجال مسرح الكبار أقامت المديرية وبالتعاون مع مديرية الفنون والمسرح العديد من العروض المسرحية منها:

- مسرحية " الم عابر "

- مسرحية " ست شخصيات تبحث عن مؤلف"

- مسرحية " كان ومازال "

- مسرحية " نواب حارتنا

وبما ان الفن التشكيلي والرسم يحملان  رسالة سلام يمكن خلالها نقل الكثير من الافكار مثل الوسطية والاعتدال والابتعاد عن الغلو والتطرف والعنف ، وان اللوحة فعل انساني يدخل في الوجدان من خلال التركيز على الرسومات التي تدل على الامن والامان والسلام والوسطية والاعتدال ، ليكون للفن التشكيلي دور في المساهمة في بناء مجتمع سليم خالي من العنف وسفك الدماء .

أقامت المديرية معرضا للفنان عبد اللطيف النسور ومعرضا للفنان بسام مخامرة ، كذلك نظمت المديرية ملتقى جلعاد للفن التشكيلي بالتعاون مع الفنان التشكيلي خلدون ابو طالب  في منطقة جلعاد وملتقى البلقاء الثاني للفن التشكيلي بالتعاون مع جمعية ملتقى الفن والابداع / الفحيص  في منطقة الفحيص .

حيث تمثل مثل هذه الملتقيات اضافة نوعية جديدة ومميزة للحركة الفنية التشكيلية بهدف النهوض بالفن التشكيلي بالمحافظة و توفير بيئة خصبة آمنة في الفضاء الحر لتقديم الفنانين  التشكيليين تجاربهم الفنية ومد جسور من التواصل الابداعي بين الفنانين التشكيلين الاردنيين .

بالإضافة الى تنظيم ورشة رسم بالمديرية بعنوان ( الفن ضد العنف والفكر المتطرف ) .

* وكون الشعر هو الكلام الذي يختلف ويتميز عن باقي الالوان الادبية بأن له وزنا وقافية وحاملا للمعاني العميقة والجميلة في الوقت نفسه .

نظمت المديرية العديد من الامسيات الشعرية  والمهرجانات المختصة بالشعر الشعبي والنبطي مثل مهرجان وادي الحور الثاني للشعر الشعبي والنبطي الذي  اقيم في منطقة المضري ومهرجان الشعر الذي اقامة المنتدى الثقافي العربي / زي بالتعاون مع مديرية الثقافة في منطقة زي ، كما تم استضافة ( الملتقى الثقافي الاردني العماني للشعر  ) الذي نظمه بيت الشعراء / اربد ونادي نزوى العماني بالتعاون مع مديرية ثقافة البلقاء وبمشاركة العديد من الشعراء الاردنيين والشعراء الضيوف العمانيين .

وكون العنف والتطرف  والارهاب هو الخروج عن القيم والمعايير والعادات الشائعة في المجتمع ، وتبنى قيم ومعايير مخالفة لها ، ونظرا لأهمية الثقافة في مكافحة هذا الفكر ، فقد نظمت المديرية  العديد من الندوات والمحاضرات بهذا الخصوص مع الجهات التالية :

- منتدى الوسطية للفكر والثقافة /ندوة بعنوان ( جدوى الاساليب والوسائل الحالية في محاربة العنف والتطرف )

- منتدى العارضة الثقافي ( دور المرأة في مواجهة العنف والتطرف )

- مركز جابر العثرات ( ندوة عن العنف والتطرف )

- جمعية سيدات النهوض بالاسر الفقيرة ( احتفالية عن نبذ العنف والتطرف )

وكون مضار المخدرات كثيرة ومتعددة ومن الثابت علميا ان تعاطي المخدرات يضر بسلامة جسم المتعاطي وعقله وان الشخص المتعاطي للمخدرات يكون عبئا على نفسه وعلى اسرته وجماعته وعلى الاخلاق العامة والانتاج القومي لبلده وعلى الامن العام ومصالح الدولة وعلى المجتمع بشكل عام ، فقد نظمت المديرية العديد من المحاضرات بهذا الخصوص كما شاركت بالمسيرة التي نظمت تحت شعار ( السلط حقها علينا )  "نحو مدينة خالية من المخدرات ".

كما تم تنظيم جلسة حوارية بالتعاون مع دار زمانك يا سلط بعنوان ( السلط في عيون ابنائها ) تحدث فيها الدكتور محمد خريسات والدكتور محمد عطيات . وتم التطرق خلال الجلسة الى عدة مواضيع ابرزها تاريخ السلط الماضي والحاضر والعادات التي كانت متداولة بين اهل السلط وعن المباني الصفراء وغيرها الكثير وما آلت اليه مدينة السلط منذ العصور القديمة حتى تاريخنا الحاضر .

كما تم تنظيم العديد من المحاضرات والندوات المختلفة بالتعاون مع الهيئات والمنتديات الثقافية وبعناوين مختلفة.

* تنظيم الدورة السادسة عشر من مسابقة " لعبة المنقلة التراثية " بالتعاون مع الجمعية الاردنية للمحافظة على التراث وهي لعبة شعبية عرفتها مدينة السلط منذ سنوات طويلة ، حيث دخلت السلط اواخر القرن التاسع عشر عبر التجار القادمين من تركيا والشام وباتت اليوم جزء من التراث الشعبي السلطي .

 * اما الحدث الابرز هذا العام فقد كان اقامة الدورة الثالثة من مهرجان السلط للثقافة والفنون الذي رعاه معالي وزير الثقافة مندوبا عن دولة رئيس الوزراء حيث اصبح مهرجان السلط ظاهرة ثقافية ومناسبة وطنية تسلط الضوء على وجه السلط الحضاري والثقافي وتبرزه للناس من خلال فعالياته المتنوعة التي تنتصر في مضمونها لقيم التسامح والمحبة وتثري المشهد الثقافي الاردني .

حيث اشتمل على العديد من الفقرات والمحاضرات والامسيات وعروض الافلام ومعارض المطرزات والنحت وتعبئة الرمل وعروض الازياء التراثية والمسرحيات الخاصة بالعائلة والمسرحيات الخاصة بالأطفال ومهرجان الطائرات الورقية ومعرض الاكلات الشعبية وتعليله سلطية ، وجلسة حوارية لاستخلاص معاني ورؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في الورقة النقاشية الملكية السادسة .ومحاضرة عن شخصية المهرجان المرحوم المهندس مصطفى الواكد ومحاضرة عن واقع التعليم في الاردن ،




تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال