Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 18 تشرين الأول 2017
 
بروتوكول
الأحد , 09 نيسان , 2017 :: 2:25 م

الملك والحكومة يدينان تفجير الكنيسة في القاهرة

عمان- دان  الملك عبدالله الثاني التفجير الإرهابي، الذي وقع اليوم الأحد في كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا المصرية، وأودى بحياة العديد من الضحايا الأبرياء وإصابة آخرين.


وأعرب  في برقية بعث بها إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن استنكاره الشديد لهذا العمل الجبان، مؤكدا وقوف الأردن وتضامنه مع الشقيقة مصر في جهودها في محاربة الإرهاب، والحفاظ على أمنها واستقرارها.


وعبر  في البرقية، عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويجنب مصر وشعبها الشقيق كل مكروه.


كما استنكرت الحكومة الأردنية بأشد العبارات التفجير الإرهابي. وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور محمد المومني، إن هذا الاعتداء بالإضافة إلى بشاعته ودوافعه الإرهابية فإنه يهدف إلى إثارة الفتنة وزعزعة أمن مصر الشقيقة.


وأضاف أن الفكر الظلامي الإجرامي الذي خطط ونفذ هذا العمل يستهدف وحدة الشعب المصري الشقيق الذي أثبت على المدى تماسكه ورفضه لكل محاولات الفتنة مثلما يستهدف حضارة أمتنا العربية والإسلامية والتعايش السلمي على مدى التاريخ، وهي أرض الحضارات ومهد الديانات السماوية .


وأكد المومني وقوف الأردن إلى جانب مصر الشقيقة في مكافحتها للإرهاب الذي يستهدف أمنها واستقرار المنطقة برمتها، مجددا دعوة المجتمع الدولي للوقوف صفا واحدا في وجه الإرهاب الذي بات يستهدف الإنسانية في كل مكان من هذا العالم.


وعبر المومني عن تعازي الحكومة الأردنية لمصر قيادة وشعبا ولأسر الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال