Skip Navigation Links  الأرشيف     السبت , 16 كانون الأول 2017
 
بلديات
السبت , 12 آب , 2017 :: 7:10 م

46% النسبة المتوقعة للانتخابات

 اعلنت راصد في مؤتمر صحافي عقدته اليوم عن نتيجة دراسة قامت بها، لرصد توجهات المجتمع الاردني حول انتخابات المجالس البلدية ومجالس المحافظات لعام 2017.


واظهرت نتائج الدراسة بخصوص توجهات الاردنيين في الانتخابات القادمة قال 46.5% من المواطنين بأنهم يريدون المشاركة، وهذا يعتبر ارتفاع في نسبة المشاركة بعد ان كانت 29% و وصلت الى 31% في الاشهر الماضية، في حين قال 24.2% بأنه لن يشارك على الاطلاق ولن يغير رأيه، بينما قال 29% بأنه من الممكن ان يغيروا رأيهم اذا وجدوا مرشح يناسب تطلعاتهم او برنامج انتخابي مناسب.


واظهرت الدراسة التي تم توزيع 2100 استمارة بمختلف محافظات المملكة واشتملت على 26 سؤال، و تلف عدد قليل منها لتشمل الدراسة 2072 استمارة بنسبة ثقة في النتائج وصلت الى 96%.


وقال القائمون على الدراسة بأن الهدف منها كان التعرف على توجهات الاردنيين بالانتخابات القادمة، وتوفير مؤشرات علمية حول وعي المواطنين، وتوجهاتهم بقضايا النوع الاجتماعي.


وحول اهتمام المواطنين بالانتخابات اظهرت الدراسة بأن 24.4% مهتم جدا و جاءت النسبة بين مهتم ومهتم جدا 48.7% في حين 19% مهتم قليلا، بينما 31% غير مهتم على الاطلاق.


وعن اسباب هذه المشاركة قال 63% بأن مشاركتهم نابعة من كونه حقهم كمواطنين، في حين قال 19% منهم بأن السبب هو مرشح معين.


ويبدو بأن رئيس البلدية هو المنصب الذي يحوز على اهتمام الناخبين حيث قال 38.4% بأن ما يدفعهم الى المشاركة هو التصويت لرئيس البلدية، وكان 49.5% من المستطلع ارائهم بأن الاهتمام برئيس البلدية و مجلس المحافظات متساوي الا ان الرئيس يأخذ الاهتمام الاكبر.


اما آليات اختيار المرشحين فقد قال 34% من المستطلع ارائهم بأن اسباب الاختيار هو القربى والعشائرية، في حين 2.2% التوجة الديني، و 24.5% على سمعة المرشح و اقل نسبة كانت للتوجة الحزبي و السياسي حيث لم تتجاوز 2 بالالف.


ومن لا يرغب بالمشاركة اوضح اسباب عدم مشاركته حيث قالت النسبة الاكبر بأنهم لا يؤمنون بالعملية السياسية، في حين قال 18.5% بانها لن تكون نزيهة، ولم يغير 64% منهم قناعاتهم بالنظرة السلبية للانتخابات.


وقال القائمون في راصد بأنه وصلتهم عدد من الشكاوى اثناء عمل الدراسة، وتركزت الشكاوى حول التدخل من قبل جهات معينة سواء حكومية او غيرها لدعم مرشحين او سحب مرشحين، وهو ما ستم متابعته اثناء الانتخابات وبعدها.


وكانت راصد قد عقدت مؤتمر صحافي لاعلان خطتها في الانتخابات البلدية ومجالس المحافظات 2017، و اعلان نتائج دراستها حول توجهات المجتمع الاردني حول انتخابات المجالس المحلية ومجالس المحافظات 2017.


وعن خطتها في الانتخابات اوضحت راصد بأنها اعتمدت 2616 مراقب بدرجات مختلفة، منهم 2000 مراقب ثابت في مراكز الاقتراع، سيتم تغطية 80% من مراكز الاقتراع وليس غرف الاقتراع.


كما اعتمدت 150 مراقب متحرك بين المراكز المختلفة، و100 باحث راصد في غرفة العمليات المركزية، و24 منسق في مختلف المحافظات.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال