Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 12 كانون الأول 2017
 
بلديات
الأحد , 30 تموز , 2017 :: 2:40 م

تعهدات من مرشحي رئاسة بلدية السلط الكبرى للشباب في السلط

 الدكتور العزب : مجلس شبابي محلي مكون من خمس شباب في كل مجلس محلي .

المهندس خمشان : سيكون للشباب تاثير حقيقي في اداء البلدية .

المهندس الخريسات : توفير فرص عمل للشباب وتواصل مستمر مع الشباب.

النسور : حل جذري لمشكلة المرور وجذب استثمارات .

جاء ذلك في اللقاء الحواري الذي نظمته هيئة شباب كلنا الاردن / البلقاء ومركز الحياة راصد في مقر الهيئة / السلط .

حيث قال الدكتور هاني العزب النسور انه لابد من الابتعاد عن مرحلة التنظير والحديث في مشاكل وقضايا الشباب الى عمل فعلي على ارض الواقع يلبي الطموح الشبابي من حيث اشراكهم في عملية التخطيط والتنفيذ . واضاف العزب النسور انه في حال وصوله الى رئاسة بلدية السلط الكبرى سيعمل على اشراك الشباب من خلال مجلس محلي شبابي مكون من خمس شباب في كل مجلس محلي يتبع الى بلدية السلط الكبرى ويكون دورهم تقديم حلول واقعية قابلة للتطبيق في مناطقهم ومن خلال هذه المبادرة سيكون للشباب اسهام كبير في تنمية وخدمة مناطقهم بصورة مباشرة .

وقال المهندس خالد الخشمان الفاعوري انه سيكون للشباب دور كبير في تنمية السلط الكبرى في العديد من المجالات خاصة في المجال السياحي الذي اصبح يشكل رافد اساسي للمدينة وضواحيها وينعكس ايجابيا على الشباب بشكل رئيسي ومباشر .

واضاف الخشمان الفاعوري بانه وفي حال وصوله الى مقعد الرئاسة سيكون للشباب تاثير حقيقي على اداء البلدية ومتاثيرا ايجابيا من انجازات البلدية في مختلف المجالات .

وقال المهندس محمد الخريسات انه في حال وصوله الى مقعد رئاسة البلدية سيسعى الى توفير فرص العمل للشباب خاصة وان الشباب اكبر تحدي لهم (بوجهة نظره ) البطالة والقدرة على توفير فرص العمل . واضاف الخريسات ان العمل الشبابي سيكون له دور في المرحلة القادمة ببلدية السلط الكبرى .

وقال يسار النسور ان مشكلة المرور تشكل عبء على الشباب وعلى الاستثمارات الشبابية وانه يجب العمل على حل هذه المشكلة جذريا .

واضاف النسور بانه في حال وصوله الى رئاسة البلدية سيعمل جاهدا على استقطاب مشاريع استثمارية تساعد في حل مشكلة البطالة .

ودار حوار بين المرشحين والشباب اجاب من خلاله المرشحين على كافة استفسارات الشباب .

ومن جانبة قال الدكتور ابراهيم كلوب منسق راصد في محافظة البلقاء من خلال ادارته للقاء الحواري ان هذه اللقاءات تعود بالفائده العامة على المجتمع والشباب بشكل خاص ليقوموا بالاختيار بناء على الاكفىء والانسب من وجهة نظرهم ، وان هذه اللقاءات تشكل للشباب للتعرف على برامج وقدرات المرشحين .

وقال مهند الواكد منسق الهيئة في محافظة البلقاء ان هذه الجلسة ضمن برامج الهيئة المعدة لاشراك الشباب في الانتخابات البلدية واللامركزية لفتح المجال أمامهم لطرح أفكارهم وتوجهاتهم نحو قضايا الإصلاح بأسلوب الحوار البناء والطرح الواعي، وإيماناً بالدور المحوري للشباب في التنمية.

وبين ان الانتخابات تعد اللبنة الاساسية في الاصلاح الشامل وتحمل المسؤوليات الكبيرة للوصول إلى مجتمع قوي وفاعل، يهدف إلى تحقيق الانجازات في مختلف محاور التنمية ومن أهمها التعليم والصحة وتنمية الاقتصاد التي لها الأثر الملموس على الحياة اليومية في المجتمع.

ويذكر انه ضمن سعي الهيئة في تعزيز مشاركة الشباب في الحياه العامة سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا أطلقت الهيئة سلسلة من اللقاءات والجلسات الحوارية ضمن برنامج التوعية والتثقيف بالتعاون مع مركز الحياة وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID والمعهد الديمقراطي الوطني NDI لمناقشة مختلف القضايا والتحديات الوطنية، وتعزيز مشاركتهم، وربطهم مع مراكز وبيوت الخبرة، وتوسيع قاعدة المشاركة الشبابية بالانفتاح على مختلف الأراء والأفكار المختلفة .




تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال