Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 20 أيلول 2017
 
بلديات
الثلاثاء , 11 تموز , 2017 :: 9:57 ص

3000 شاب يتطوعون في الانتخابات البلدية واللامركزية

كشف مدير برنامج الشباب في وزارة الشباب «يشارك» زيد الرجوب انه تم تدريب 3000 شاب وشابة بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب للعمل كمتطوعين في سير عملية الانتخابات البلدية واللامركزية التي ستجرى في منتصف آب المقبل.


وتمكنت أنشطة وفعاليات البرنامج من الوصول الى ما يقارب 400 ألف شاب وشابة من محافظات المملكة كافة اشتملت على ورش تدريبية وتوعوية تنفذ في كافة المراكز الشبابية الى جانب عروض مسرحية تنفذ بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب.


واستُهلت الفعاليات بإطلاق منصات التواصل الاجتماعي واصدار نشرات توعوية من فيديوهات وصور تعريفية انفوغراف.


وأشار الرجوب إلى أن وزارة الشباب أطلقت تطبيقاً الكترونيا للهواتف الذكية يخص برنامج الشباب يشارك، في سياق خطط التحول للحكومة الالكترونية.


ويحتوي التطبيق على دليل الشباب الانتخابي، الذي يمكن الشباب من الاطلاع على قانون الانتخاب، وأهمية وآلية المشاركة ترشيحا وتصويتا، ونصائح حول ادارة الحملة الانتخابية واختيار المرشح المناسب.


كما يحتوي التطبيق على نوافذ تساعد الشباب للتعرف على المنشآت الشبابية والرياضية في المملكة، والخدمات التي توفرها وزارة الشباب، وذلك حرصا من الوزارة على مواكبة ركب التطور التقني، وتطوير أدوات التواصل ومحاكاة الشباب ومخاطبتهم بلغتهم بهدف الوصول الى اكبر قاعدة شبابية ممكنة، منوها بأن التطبيق يعتمد وللمرة الأولى، تقنية (الواقع المعزز).


وكانت وزارة الشباب قد أعلنت عن إطلاق برنامج (الشباب يشارك) لتشجيع الشباب الأردني على المشاركة في الانتخابات البلدية واللامركزية المقررة منتصف شهر اب المقبل.


ويهدف البرنامج إلى تعزيز مشاركة الشباب في الانتخابات، ايماناً بأهمية دور الشباب في صناعة التغيير الايجابي، وضرورة مشاركتهم في عملية التنمية المستدامة بفاعلية أكثر، انسجاماً مع رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني، التي يؤكد عليها في جميع خطاباته وأوراقه النقاشية وفي توجيهاته للحكومات.


وتضطلع الوزارة بمسؤولية وطنية لرعاية ودعم الفئات الشابة، تحرص على توسيع قاعدة المشاركة الشبابية في الانتخابات البلدية واللامركزية، نظراً لأهمية هذه الانتخابات التي ستفرز قيادات محلية تعنى بتوفير أفضل وأجود الخدمات التي تنعكس على المجتمع المحلي بكل فئاته لاسيما الشباب الذين يشكون النسبة االأكبر.


وبيّن إن برنامج الشباب يشارك الذي أطلق بتوجيهات من وزير الشباب المهندس حديثة الخريشا، يعد مبادرة للتحريض الايجابي من أجل مشاركة شبابية أوسع في الحياة السياسية لتحقيق التنمية المستدامة ولبناء أردن المستقبل.


وأضاف الرجوب «نسعى لمخاطبة الشباب وتوعيتهم بأهمية وكيفية المشاركة في الانتخابات، من خلال تقديم شرح مفصل عن قانون الانتخاب وآلية الترشح والتصويت، عبر منصات وقنوات اتصال متعددة من بينها المنصات الإعلامية الرقمية، ومن خلال التواصل المباشر مع الشباب».


ويمتاز البرنامج، بحسب الرجوب، بتقديم محتوى بطابع شبابي من حيث المضمون والشكل، حيث تم الاستعانة بفريق شبابي محترف لتصميم الصور التوضيحية والفيديوهات التي تبث عبر حساب البرنامج على مواقع التواصل.


ومن فعاليات البرنامج إنشاء منصات استعلام عن قانون الانتخاب والتي ستكون موجودة في الاسواق التجارية الكبرى والجامعات وبالقرب من اماكن إصدار هويات الاحوال المدنية حيث سيقوم متلقو الخدمة بالحصول على معلومات تعريفية عن قانون الانتخاب واماكن الاقتراع.


ويرافق حملة الوزارة حافلة شبابية مجهزة بنشرات توعية عن قانون الانتخابات البلدية واللامركزية يقوم خلالها المتطوعون بتزويد متلقي الخدمة بكافة تفاصيل عملية الترشيح والاقتراع والاماكن المخصصة للاقتراع.


وتنفذ الحملة بالتعاون مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية ورشاً توعوية في الجامعات استهلت في الجامعة الاردنية والتي يوزع على هامشها استبيان موجه للشباب عن قانون الانتخاب والمشاركة الشبابية في الحياة السياسية لحثهم على المشاركة بشكل واسع وفعال.


ويسعى البرنامج إلى أن تغطي أنشطته كافة المحافظات حتى العاشر من آب، حيث شملت الجولات التي نفذها البرنامج حتى الآن نحو ست جامعات في خمس محافظات.


وذكر الرجوب أن برنامج الشباب يشارك ممول من جهات مانحة ولم يكلف ميزانية وزارة الشباب أية مصاريف، وذلك انسجاماً مع خطط ترشيد النفقات التي أقرتها الحكومة.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال