Skip Navigation Links  الأرشيف     الثلاثاء , 12 كانون الأول 2017
 
بلديات
الإثنين , 10 تموز , 2017 :: 4:12 م

اطلاق الدليل الاعلامي لتغطية الانتخابات اللامركزية

أطلق مركز حماية وحرية الصحفيين اليوم الاثنين الدليل الاعلامي لتغطية الانتخابات اللامركزية الذي يهدف الى مساعدة الصحفيين للقيام بتغطية مستقلة ومحترفة لها عبر تطوير مهاراتهم ومعارفهم وتعريفهم بالاطار القانوني الناظم للانتخابات وافضل الطرائق لمراقبتها والمعايير المهنية والاخلاقية التي يجب عليهم الالتزام بها.


وقال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة بحضور ممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ان مشروع اللامركزية جديد على كل اطياف الدولة الاردنية ويهدف بالدرجة الاولى الى اعطاء دور للمواطن في صنع القرار التنموي في منطقته التي يسكن بها .


واكد دور الاعلام المهني والحيوي في التوعية والتثقيف ورصده لاي تجاوزات ان وجدت لكي يتم تلافيها وعدم تكرارها في المستقبل.


واضاف المعايطة ان دور وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية يتلخص في تكثيف المشاركة الشعبية بالانتخابات وتقديم المساندة اللازمة للجهات العاملة بهذا المجال من خلال عقد الندوات والمحاضرات وتحفيز قطاعي الشباب والمرأة على تفعيل مشاركتهم بالعملية الانتخابية مبينا ان الدليل التي تم اطلاقه اليوم وضع بشكل محترف ويجب على الاعلاميين الاطلاع عليه لما يحوي من معلومات مهمة تخص التغطية الانتخابية.


ودعا الى استمرار الاعلام في متابعة مرحلة ما بعد انتهاء العملية الانتخابية ورصدها، وكيفية تعامل المجالس المنتخبة مع القانون والانفتاح على المجتمع المحلي والاستماع لراي المواطن وتحفيز دورهم في التنمية المحلية مبينا اهمية الاعلام في هذا الاطار من ناحية رصد الايجابيات والسلبيات ان وجدت كون هذا المشروع الجديد يتطلب من الجميع العمل على انجاحه. وبين رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة دور الاعلام في تسليط الضوء على النقاط والمحاور المخفية والبعيدة عن مرأى الهيئة ، ودوره الريادي والرقابي والمحايد الذي يساند العملية الانتخابية، مشيرا ان الدليل الاعلامي الذي اعده مركز حماية وحرية الصحفيين أنشئ بالتعاون مع المستشار القانوني في الهيئة تلافيا للوقوع في اية مطبات قانونية بما يكفل كل الحقوق.


وطالب بأن يتمسك الاعلام بدوره الرقابي والتوجيهي في حال ظهر اي تقصير من الهيئة المستقلة للانتخابات مع تحري المعلومة والسؤال عنها قبل نشرها، مؤكدا في الوقت ذاته ان الهيئة المستقلة للانتخابات تأخذ بعين الاعتبار كل الملاحظات الواردة اليها سواء من الاعلاميين او المراقبين وبدرجة اقل من المندوبين.


واوضح مدير عام وكالة الانباء الاردنية "بترا" الزميل فيصل الشبول ان الاعلام بشكل عام هو رقيب حقيقي على الانتخابات ولكنه لا يعني بالضرورة ان يكون دكتاتوريا في آرائه واحكامه التي يطلقها بمعنى انه يجب على كل صحفي ان يعي الواجبات المطلوبة منه والمسؤوليات الملقاة على عاتقه وان يراعي النزاهة والمهنية في عمله بحيث يطبق القانون على الجميع.


واضاف ان الدليل يحتوي على الانظمة والتعليمات والاجراءات التي يجب ان يلتزم بها الصحفي الذي يغطي العملية الانتخابية المقبلة وان يكون على دراية تامة بالقوانين والحيثيات المتعلقة بها كونها تمنحه الثقة والاحترافية في اثناء تأدية عمله وتجنبه الوقوع بالاخطاء والتجاوزات.


وذكر الشبول ان هذا الدليل الأول من نوعه من حيث كونه إجرائيا متخصصا للصحفيين والإعلاميين في تغطية الانتخابات اللامركزية، ويلبي احتياجاتهم في التغطية الفضلى للانتخابات ضمن ضوابط مهنية وأخلاقية، وخطوات مفصلة لما يجب سلوكه في المواقف التي تطرأ أثناء التغطية.


وقال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور ان هذا الدليل خطوة ضرورية لتمكين الإعلاميين من امتلاك المهارات والمعارف لتغطية الانتخابات بما يتفق مع أفضل الممارسات والمعايير الدولية.


وأضاف ان الدليل يراعي دور الصحفيين في مراقبة جميع أطراف العملية الانتخابية، بدءاً من الهيئة المستقلة للانتخاب مروراً بكل الجهاز التنفيذي وبالتأكيد المرشحين والناخبين، لذلك يعرض الدليل وبأسلوب بسيط وسهل النصائح التي يجب أن يتبعها الصحفي خلال التغطية وبأسلوب قابل للتطبيق.


واوضح مدير الاعلام والاتصال في الهيئة المستقلة للانتخاب شرف أبو رمان ان الهيئة عقدت العديد من اللقاءات والحوارات مع كل الأطياف، وتم الأخذ ببعض هذه الملاحظات قبيل اصدار مسودة التعليمات التنفيذية بما يتعلق بالترشح والدعاية الانتخابية.


وقال إن القانون يمنع دخول الهاتف الذكي لغرفة الانتخاب، مخافة تصوير المواطن ورقته الانتخابية، وان أي خلل في العملية الانتخابية مهما قل سيظهر للجميع.


وأوضح مدير عام الحياة لتنمية المجتمع المدني (راصد) الدكتور عامر بني عامر أنه يجب ان يكون هناك ربط بين الدليل الإعلامي ومدونة السلوك الإعلامية.


واستعرض الزميلان نور الدين خمايسة وعبد الكريم الوحش الدليل الإعلامي لتغطية الانتخابات، وماهي الإجراءات المطلوبة في كيفية التحرك الإعلامي ضمن اطر مهمة يجب مراعاتها حتى لايقع الصحفي المعني باي مشاكل او معوقات.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال