Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 25 أيار 2017
 
بلديات
الخميس , 04 أيار , 2017 :: 5:12 ص

السلط ومنتجاتها تتألق في باريس صور

البلقا نت

زيد عوامله -
أقامت السفارة الأردنية في باريس بالتعاون مع اللجنة التوجيهية العُليا لمشروع تطوير وسط مدينة السلط
وبلدية السلط الكُبرى
في الفترة ما بين2 أيّار لغاية 5 أيّار 2017
معرضاً تحت عنوان "ظلال وعطور الأردن في فرنسا" (Shades and Scents of Jordan in France)

في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) وبحضور عدد كبير من المسؤولين الفرنسيين والسفراء المعتمدين في باريس ولدى المنظمات الدولية وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي والجالية الأردنية المقيمة في فرنسا وأصدقاء السفارة.

وألقى سفير المملكة لدى فرنسا والمندوب الدائم لدى اليونسكو السيد مكرم القيسي كلمة ترحيبية أشار فيها إلى أن هذا المعرض يهدف إلى الترويج لإدراج سلسلة مباني في مدينة السلط التاريخية "فن العمارة الإنتقائي 1865-1925 نشأة وتطور اللغة المعمارية في بلاد الشام" على لائحة التراث العالمي خلال أعمال الدورة 41 للجنة التراث العالمي المزمع عقدها في مدينة كراكوف البولندية خلال الفترة ما بين 2-12/7/2017

كما دعا القيسي الدول الأعضاء في لجنة التراث العالمي إلى دعم هذا الترشيح الذي يظهر نموذج فريد للعيش الإسلامي- المسيحي المشترك في مدينة قديمة وعصرية بذات الوقت والتي تقع في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد صراعات طائفية وعرقية ودينية أدت إلى تدمير كثير من المواقع الأثرية العريقة، مما يظهر إستقرار الأردن في الوقت الذي تشهد فيه دول الجوار نزاعات أدت إلى مواجهات عنيفة ودموية. وأشاد القيسي بجهود اللجنة التوجيهية العُليا لمشروع تطوير وسط مدينة - بلدية السلط الكُبرى، معبراً عن أمله بأن تحظى السلط بنفس نتيجة موقع المغطس الذي تم تسجيله على لائحة التراث العالمي في الدورة 39 للجنة التراث العالمي في مدينة بون في ألمانيا.
وكان أيضاً من أهداف هذا المعرض تقديم نبذه تعريفية عن الثقافة الأردنية وفرصة للترويج السياحي والتعريف بالتراث الأردني ولفتح أبواب التعاون الفني والثقافي بين المملكة وفرنسا.

وألقى رئيس لجنة بلدية السلط الكبرى المهندس بلال المومني كلمة بين فيها تاريخ مدينة السلط واهميتها في المنطقة وخصائصها وطبيعتها الرائعة
وبين قدر الجهد الذي بذل لإعداد ملف ترشيح السلط على قائمة التراث العالمي اليونسكو من قبل بلدية السلط الكبرى و وحدة إدارة تطوير مشاريع وسط المدينة

وتضمن المعرض الذي حضره عدد كبير من الشخصيات والوفد المرافق من بلدية السلط الكبرى ومؤسسة إعمار السلط على صور فوتوغرافية لمدينة السلط ومجموعة المباني التاريخية المزمع تسجيلها، وعروض الزي التراثي التقليدي الأردني قُدمت من جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية في المملكة، علاوة على الصناعات الحرفية ومنتجات الأعشاب، بالإضافة إلى المنسف وطريقة صنعه وتقديمه. يذكر أن ريع المعرض قد خُصص لصالح مؤسسة إعمار السلط في الأردن.



تعليقات القراء
1 - المحامي ماهر البشير الخميس , 04 أيار , 2017 :: 5:18 م
ابيش احلى من السلط
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال