Skip Navigation Links  الأرشيف     الجمعة , 24 تشرين الثاني 2017
 
بلديات
السبت , 29 تشرين الأول , 2016 :: 6:57 م

الملقي من جرش: الوزراء عينوا كخدم للمواطنين

جرش- قام رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بزيارة ميدانية الى محافظة جرش اليوم السبت، رافقه فيها فريق وزاري، التقى خلالها بممثلي الفعاليات الشعبية والرسمية ووضع حجر الاساس للمدينة الصناعية وحجر الاساس لتوسعة المدينة الحرفية في المحافظة .


واكد رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره ممثلو الفعاليات الشعبية والرسمية ونواب واعيان المحافظة وجمع من المواطنين ان هذه الزيارة تاتي ، في اطار الزيارات الميدانية التي تقوم بها الحكومة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني لتلمس احتياجات وهموم المواطنين على ارض الواقع والاستماع الى طموحاتهم في كافة محافظات المملكة.


وقال الملقي"الوزراء عينوا كخدم للمواطنين وعليهم ان يستمعوا لهم ويعملوا على تلبية طموحاتهم بحسب الامكانات المتوفرة " لافتا الى ان الطموحات كبيرة وهي بحجم حب الوطن الذي نريده جميعا الاقوى والاجمل وقال " نحن ندرك ان امال الناس وطموحاتهم كبيرة ولا تنتظر كثيرا وعلينا دراسة مواردنا ووضع الاولويات والتدرج بالتنفيذ " .


واضاف رئيس الوزراء " جئنا لنستمع اليكم ونتحاور معكم ونتفهم سقوف الطموح وحدود الموارد ولنعمل على المواكبة والمواءمة بين هذين الامرين " مؤكدا ان الحكومة تسعى بكل ما اوتيت من قوة الى تامين الموارد بما يلبي طموحات المواطنين .


واشار الملقي الى اهمية مشروع المدينة الصناعية في محافظة جرش الذي ازاح الستارة عنه اليوم لافتا الى ان الحكومة ستعمل على توفير كافة الخدمات التي تحتاجها المدينة من توسعة للطريق الواصل اليها وانشاء محطات للصرف الصحي واعمال التشجير وتوفير البنية التحتية اللازمة من ماء وكهرباء .


واعلن رئيس الوزراء ان وزراء الصناعة والتجارة والتموين والعمل والاشغال العامة والاسكان سيجتمعون غدا لبحث سبل توفير التمويل للمضي قدما بتنفيذ كافة المستلزمات اللازمة لاكمال المشروع .


وقال " لا بد ان نبدا معا وبالتعاون مع مؤسسة المناطق الصناعية بالترويج للمدينة الصناعية " مؤكدا اهمية ان تكون الصناعات التي ستقام في المدينة الصناعية معتمدة على الميزة النسبية التي تتمتع بها محافظة جرش والتي يستطيع ان يبدع فيها ابناء المحافظة .


كما اشار رئيس الوزراء الى اهمية توفير كافة الاحتياجات اللازمة لضمان نجاح المدينة الحرفية التي وضع حجر الاساس لمشروع توسعتها في مرحلتها الرابعة وضرورة ان تكون هناك خطة واضحة لتشغيل الاردنيين فيها .


واكد بهذا الصدد ان الحكومة ومن خلال وزارة العمل لن تبخل في توفير التدريب اللازم لابناء محافظة جرش ومنحهم القروض التي تمكنهم من اقامة المشاريع لافتا الى انها ستكون مدينة حرفية اردنية بامتياز .


كما اكد الملقي ان الحكومة وكما هو عهدها دوما ستكون في منتهى الصراحة وستعد بما تستطيع تنفيذه ولن تعد بما لا تستطيع تنفيذه .


وجرى حوار اجاب خلاله رئيس الوزراء على اسئلة واستفسارات المواطنين من ابناء محافظة جرش حيث اكد في رده على ملاحظة بشان الاعتداء على اموال الدولة ان الحكومة لن تسمح بهذا الامر ويجب ان يسود القانون في هذا الامر وفي غيره من الامور .


واكد بهذا الصدد ان الاعتداء على الاحراش اصبح امرا مقلقا ولا يجوز ان يستمر باي حال من الاحوال مثلما ان النفايات التي يتركها السائح خلفه في المناطق الحرجية والسياحية تحتاج منا جميعا الى وقفة لمنع تكرارها .


واشار الى اننا وصلنا الى مرحلة يجب ان يكون لدينا مدارس شاملة يتلقى الطالب خلالها العلوم والفن والحرف اليدوية والكترونيات وغيرها وسنبدا بتجربة مدرسة شاملة في العقبة من الصف الاول الابتدائي وحتى التوجيهي بحيث يستطيع الطالب تحديد طريق مستقبله .


وبشان فتح الطرق اشار الملقي الى ان اولوياتنا استحداث وصيانة الطرق التي تؤدي الى زيادة التشغيل والتقليل من الحوادث قبل التوسع في انشاء طرق جديدة .


كما اشار الى اهمية الاهتمام باقامة المشروعات التي من شانها اطالة فترة مكوث السائح في جرش من خلال التركيز على الخدمات في المدينة وليس فقط في الموقع الاثري .


وبشان العمالة الوافدة اكد رئيس الوزراء ان هناك معلومات غير صحيحة يتم تداولها بشان العمالة الوافدة وقال "لا يوجد ضغوطات علينا في موضوع العمالة الوافدة ولا يمكن ان يكون ناخذ من حصة ابناء شعبنا في التشغيل لنعطيها لغيرهم " .



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال