Skip Navigation Links  الأرشيف     السبت , 25 تشرين الثاني 2017
 
محليات
الأحد , 12 تشرين الثاني , 2017 :: 7:57 ص

مختصون يحذرون من خطورة استخدام التربة الزراعية بإنتاج الإسمنت

عمان – أكد مختصون خطورة استخدام التربة الزراعية كبديل لمادة الكاولين من قبل مصانع إسمنت من حيث دورها في تصحر الأراضي الزراعية وتراجع خصوبتها وإنتاجيتها.

كما أكدوا "مخالفة بعض مصانع الإسمنت لتعليمات حماية الأرض الزراعية التي تمنع استخدام التربة الزراعية والتي يتم الحصول عليها من تجريف الأرض الزراعية في صناعة الإسمنت".

وكان مصدر مسؤول بوزارة الزراعة كشف عن أن بعض مصانع الاسمنت في المملكة تقوم بـ "استخدام التربة الزراعية الحمراء بدلا من مادة (الكاولين) خلافا للمواصفات القياسية الاردنية الخاصة بإنتاج الإسمنت".

وبين المصدر، أن تعليمات حماية الارض الزراعية "تمنع استخدام التربة الزراعية في صناعة الاسمنت والتي يتم الحصول عليها من تجريف الارض الزراعية لاستخدامه بديلا لـ"الكاولين" في مخالفة للقاعدة الفنية، وهو ما يؤثر على نوعية الاسمنت، إضافة الى الإضرار بالأراضي الزراعية وتدهور التربة الزراعية والبنية الحيوية للتربة".

مدير عام اتحاد المزارعين محمود العوران أكد "قيام بعض مصانع الاسمنت باستخدام التربة الزراعية الحمراء بدلا من الكاولين التي تدخل في صناعة الاسمنت لغايات التعدين"، مبينا ان ذلك "يتم من خلال عمليات شراء التربة الزراعية الحمراء من مواطنين بعد تجريف الاراضي الزراعية بهدف الاتجار بشكل يهدد الأراضي الزراعية ويعمل على تصحرها".

وتدخل مادة الكاولين في صناعة السيراميك والإسمنت، والورق والدهانات والبلاستك والمطاط، والأدوية، ومواد مكافحة الحشرات والبكتيريا، والأسمدة الكيماوية، وإنتاج الألياف الزجاجية.

وتظهر رسوبيات هذا الخام الذي يتكون من مجموعة من المعادن الصفائحية الهامة، في ثلاثة مواقع رئيسية في جنوب المملكة هي: بطن الغول، والمدورة، والحصوة، ويقدر الاحتياطي المؤكد منه بحوالي 12 مليار طن متري.

وطالب العوران وزارة الزراعة بمتابعة هذا الموضوع المهم ميدانيا بحيث يتم منح صفة الضابطة العدلية لمهندسي الزراعة في المديريات للمراقبة واتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين، داعيا الى مخاطبة الجهات ذات العلاقة ونشر دوريات من شرطة حماية البيئة على مداخل مصانع الإسمنت، وكذلك مخاطبة مدير عام هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لمنع اعطاء تصاريح لنقل وتجريف التربة الزراعية.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال