Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 19 تشرين الأول 2017
 
محليات
الأربعاء , 11 تشرين الأول , 2017 :: 1:43 م

أردني ينتهي به المطاف بمحكمة أمن الدولة بسبب 'رسالة هزلية'

برأت محكمة أمن الدولة الاربعاء مواطنا من تهمة تجنيد اشخاص ونساء للالتحاق بجماعات مسلحة في سوريا للقتال هناك من خلال رسالة نصية عبر الهاتف تبين خلال تدقيق المحكمة لفحواها أنها رسالة هزلية.


القرار أعلن خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس محكمة امن الدوله القاضي العسكري د محمد العفيف وبعضوية القاضي المدني احمد القطارنه والقاضي العسكري الراىد صفوان الزعبي وبحضور مدعي عام امن الدوله القاضي النقيب انس الخصاونه .


وجاء في حيثيات القرار بان المتهم قد احتفظ برسالة نصية استنسخها من مواقع الكترونية تتضمن دعوة الرجال المتزوجين الى ارسال زوجاتهم للقتال في سوريا من اجل ينلن الشهادة هناك وبالتالي تكسب الزوجة الجنة والزوج راحة البال.


وتضمنت الرسالة ان هناك جمعية اسمها جمعية الرفق بالرجال تشرف على ارسال الزوجات الى ساحات القتال وانه في حال استشهاد الزوجه يتم تعويض الزوج بزوجة جديدة.


وتضمنت الرسالة ايضا دعوة الرجال المتزوجين الى العمل بمضمونها وابلاغ الازواج الاخرين عن هذه الحملة.


وكان المتهم قد اعجب بنص الرسالة واراد ان يرسلها الى صديق له من باب المزاح الا انها وصلت بالخطأ الى شخص اخر قام بدوره بابلاغ الجهات الأمنية عن هذه الرسالة، ما أدى لتوقيفه.




تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال