Skip Navigation Links  الأرشيف     السبت , 21 تشرين الأول 2017
 
محليات
الأربعاء , 09 آب , 2017 :: 12:22 م

’المعلمين’ تتابع قضية ’الجيولوجيا’ وتحذر من ’قطع الأرزاق’

أكدت نقابة المعلمين الأردنيين أنها تعمل بكل اهتمام على متابعة كل ما يتعلق بالتعليمات الخاصة بالثانوية العامة وبشكل خاص مادة علوم الأرض (الجيولوجيا) مع وزارة التربية والتعليم.


واعتبرت النقابة إلى أن قرار الوزارة الأخير الذي اعتبر مادة علوم الأرض اختيارية سيوقع السيف على رقبة المعلمين، محذرة من الآثار السلبية التي ستلحق بالمعلمين ومصيرهم سواء كان في القطاع الحكومي أو الخاص.


وقالت إنها تواصلت مع وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز، للتحذير من استغناء مدارس القطاع الخاص عن المعلمين وإنهاء عقودهم والاستغناء عن خدماتهم.


وشددت على أنها ستحمل على عاتقها ملف المعلمين خلال اللقاءات القادمة التي ستجمع مجلس النقابة مع الرزاز وأصحاب الشأن، مشيرة إلى أن الرزاز كان قد وعد في لقاء سابق مع مجلس النقابة أن يكون القرار مؤقتا وسيقتصر على العام الدراسي الحالي فقط 2017-2018، وأنه سيعمل على تعديله العام القادم لتصبح مادة علوم الأرض إجبارية مثلها مثل الفيزياء والكيمياء والأحياء.


ونوهت النقابة إلى أنها تقف في صف الزملاء المعلمين الذين يؤدون رسالة ويقومون بواجب ويعيشون أجواء التعليم مع اخوانهم المعلمين الآخرين.


وكانت الوزارة قد عممت على المدارس الخاصة بعدم انهاء عقود الجيولوجيين، مدرسي مادة علوم الارض، وحذرت من اتخاذ اجراءات بحق أي من المدارس التي تخالف تعميم الوزارة.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال