Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 29 أيار 2017
 
محليات
الجمعة , 14 نيسان , 2017 :: 6:55 ص

الكتاب الشامل".. كتب قيمة تبدأ من 10 قروش

عمان- شهد معرض الكتاب الشامل الذي جاء بجهود شباب مبادرة “وحي القلم”، وافتتح أبوابه أول من أمس في جاليريا رأس العين، حضورا كبيرا ولافتا من محبي القراءة، الذين أبدوا إعجابهم الكبير به وبنوعية الكتب المتوفرة.

الحضور الكبير الذي شهدته أروقة المعرض في الساعات الأولى من افتتاحه كان لافتا للنظر؛ حيث ضج المعرض بنسبة كبيرة من الشباب والفتيات من مختلف الأعمار، فضلا عن نسبة لا بأس بها من الأطفال الذي جاؤوا لشراء مجموعة من القصص والكتب التي تناسب أعمارهم.

اهتمام الزوار بنوعية الكتب المعروضة بدا واضحا من خلال تجوالهم بين طاولات العرض والدهشة تملأ وجوههم، لاسيما وأن المعرض يحمل في جعبته كوكبة مميزة وقيمة من كتب الأدب والتاريخ والروايات، وغيرها.

رحاب من مدينة إربد، من ضيوف المعرض، التي استيقظت باكرا لتتمكن من زيارته وشراء ما تحتاجه من الكتب، وصفت زيارتها بالجميلة والمميزة.

تقول “الكتب المعروضة تستحق تعب المجيء من إربد”، لافتة إلى أنها ومنذ علمها بالمعرض قامت بتدوين كل ما تحتاجه من كتب لشرائه، خصوصا وأن معظم الكتب غالية الثمن ولا يمكن لها شراؤها من دور النشر.

تمكنت رحاب من إيجاد جميع الكتب التي تحتاجها، خصوصا الدينية، مبينة أنها فرغت نفسها يوما كاملا للتسوق في هذا المعرض المميز بتنوع كتبه وانخفاض الأسعار.

خالد واحد من الشباب الذين جاؤوا لقضاء وقت في معرض الكتاب الشامل، وشراء ما يحتاجه من كتب وروايات، أبدى إعجابه الكبير بالمجموعة الكبيرة والمتنوعة المطروحة في المعرض.

يقول “تمكنت من إيجاد بعض كتب الأدب الإنجليزي والفرنسي، إضافة إلى مراجع مهمة في الطب”، لافتا إلى أنه من الصعب إيجاد هذا النوع المميز والنادر من الكتب في مكان واحد، وأكثر ما لفت نظره هو إمكانية تأمين الكتب غير الموجودة من قبل القائمين على المعرض.

من جهتها، جاءت الخمسينية أم محمد من مدينة الزرقاء لشراء مجموعة جديدة من كتب الأدب والروايات وكتب التفاسير لرفد مكتبة المنزل بمجموعة من الكتب.

وتقول “الجهد المبذول على المعرض واضح، ونحن فخورون بأن القائمين على المعرض شباب”، لافتة إلى أن رؤية شباب يبذلون جهدهم لتشجيع الناس على القراءة أمر يثلج الصدر ويؤكد أن الدنيا ما تزال بخير.

وتضيف “أحرص دائما على جعل أولادي يقرأون ويتثقفون، وعندما رأيت همة شباب المعرض تأكدت أنه لا خوف على أمة شبابها يقرأون”.

بيد أن الطفل علاء الذي جاء إلى المعرض حاملا بين يديه ما ادخره من مصروفه اليومي طول الأشهر الماضية لشراء كتب يضعها في مكتبة غرفته، عبر عن فرحه الكبير بالمعرض، وأكثر ما أسعده هو الهدية التي حصل عليها من القائمين على المعرض تشجيعا له على القراءة.

ومن جهة أخرى، كان معرض الكتاب الشامل وجهة العديد من المدارس التي جاءت إلى المعرض على شكل مجموعات، تمكن طلابها من شراء ما يرغبون من الكتب العلمية وقصص الأطفال المتنوعة، فضلا عن الكتب الدينية وقصص الأنبياء وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم باللغتين الإنجليزية والعربية.

ومن اللافت للنظر وجود جهة من المعرض موجهة للأطفال ما دون الثلاث سنوات تعنى بتعليم الأطفال الأرقام والأحرف والألوان باللغة العربية، الإنجليزية والفرنسية، إلى جانب مجموعة متنوعة من القصص الصغيرة التي يقوم الطفل بتلوينها ومعرفة أحداثها بدون أن يقرأها.

وفي ركن آخر، أعاد القائمون على المعرض ذكريات الزمن الجميل لمرتادي المعرض من خلال كتب المناهج القديمة والقصص والمجلات التي كانت متواجدة منذ الثمانينيات؛ حيث وفر المعرض كتب اللغة العربية من المنهاج القديم الذي ارتبط بشخصيتين متميزتين باسم ورباب، فضلا عن مجموعة من الأعداد القديمة من مجلتي وسام والكابتن ماجد، فضلا عن عدد كبير من المجلات الأجنبية المشهورة.

وكان للمراجع والكتب القديمة نصيب من المعرض؛ حيث أقام المعرض ركنا متميزا للكتب والمجلدات المستعملة، لاقت إقبالا كبيرا من الحضور، خصوصا وأنها لم تطبع مرة أخرى.

وبين الدين، الأدب والفلسفة، كان للعلوم حظ وافر من المعرض؛ حيث كانت هنالك مجموعة كبيرة من الموسوعات العلمية والكتب المتخصصة بأجزاء جسم الإنسان ووظائفها والحواس الخمس، فضلا عن معاجم متخصصة بالمصطلحات العلمية والطبية باللغتين العربية والإنجليزية.

وإلى جانب عرض الكتب، منحت “وحي القلم” فرصة لمجموعة من الكتاب والفنانين الجدد لعرض أعمالهم أمام حضور المعرض تشجيعا لهم، كما شهد المعرض مساء حفل توقيع بعض الكتب الجديدة لبعض الكتاب الجدد مثل الكاتبة صفاء منصور والكاتبة عناية أسعد.

كما عرضت الفنانة فرح سلامة مجموعة متنوعة من لوحات الإنيميشن “الرسوم المتحركة” الخاصة بها، والتي لاقت إعجاب الكثير من رواد المعرض الذين تهافتوا لشراء بعض منها.

ويستمر معرض الكتاب الشامل طوال اليوم وغدا؛ حيث يحرص القائمون على المعرض على رفد المعرض بالكتب كافة التي تنفذ والتي يطلبها الزائرون، ساعين لإرضاء جميع محبي القراءة، فضلا عن مجموعة من الجوائز والمسابقات التي سيقدمونها طوال أيام المعرض.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال