Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 24 تموز 2017
 
محليات
الأربعاء , 15 شباط , 2017 :: 4:05 م

المستهلك": ارتفاع أسعار 14 سلعة خلال 15 يوما

 اظهرت نتائج دراسة مقارنة اعدتها الجمعية الوطنية لحماية المستهلك ارتفاع اسعار 14 سلعة بنسبة 28.6 بالمائة، وانخفاض اسعار 5 سلع بنسبة 32.6 بالمائة، وثبات اسعار 76 سلعة خلال النصف الاول من الشهر الحالي مقارنة بنفس الفترة من الشهر الماضي.


وبحسب نتائج الدراسة التي اجريت على 95 سلعة سجلت البندورة أعلى نسبة ارتفاع حيث بلغت 80 بالمائة، تلاها الباذنجان الكبير بنسبة بلغت 50 بالمائة، الفاصوليا 25 بالمائة، أما السلع التي سجلت انخفاضها فهي سلعة الزهرة حيث سجلت أعلى نسبة انخفاض حيث بلغت 53 بالمائة ثم البطاطا بلغت 40 بالمائة، والفلفل الحلو والحار 25 بالمائة مع ثبات سعر الجزر والبصل والفلفل الحلو والحار.


كما ارتفعت أسعار الفواكه حيث ارتفع سعر الكلمنتيا بنسبة بلغت 33 بالمائة، والتفاح المستورد الأحمر والزبداني بنسبة بلغت 12 بالمائة، والموز البلدي 20 بالمائة.


كما ارتفع سعر طبق البيض بنسبة بلغت 25 بالمائة مع ثبات أسعار الالبان والحليب والبقوليات والشاي والسكر والأرز.


أما اللحوم الحمراء والبيضاء فارتفع سعر دجاج النتافات بنسبة بلغت 13.3 بالمائة، والدجاج الطازج بنسبة بلغت 16.6 بالمائة، والدجاج النباتي 8.6 بالمائة، كما ثبتت أسعار اللحوم الحمراء البلدية والمستوردة بشقيها المبرد والمجمد.


واكد رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات ضرورة ايجاد مرجعية حكومية للمستهلك أسوة بمرجعيات التُجار والصُناع والزُراع.


واشار الى أن قناعاتنا تراكمت وتعمقت عبر مسيرة 25 عاما وأن حقوق المستهلك ستظل تنتهك بين حين وآخر الى حين تأسيس هذه المرجعية، كما تم في عدد من البلدان العربية والآسيوية والاوربية وذلك لصون الحد الادنى من الامن الغذائي والاجتماعي.



تعليقات القراء
1 - ابن السلط الخميس , 16 شباط , 2017 :: 3:58 م
هل يعقل يا دكتور عبيدات ان بعض التجار يبيعوا كيلو الحمص التركي بدينارين وثمانين قرشا ستتصبح وجبة الحمص والفلافل طعام الفقير بدينارين علبة الحمص الكبيرة اين دوركم في تحذير الحكومة من هذا التهور والذي سيقود البلاد إلى كارثة لان هذه الأسعار الجنونية غير معقولة وانتم تعلمون أن لا زيادة على الرواتب منذ مايزيد عن خمس سنين وأقل شيء يجب على الحكومة فعلة إيقاف رفع الاسعار على السلع الضرورية وليست الكمالية
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال