Skip Navigation Links  الأرشيف     الأحد , 30 نيسان 2017
 
محليات
الأربعاء , 15 شباط , 2017 :: 3:56 م

3800 قضية جرائم إلكترونية العام الماضي

عمان - تعاملت وحدة الجرائم الالكترونية في ادارة البحث الجنائي في الامن العام مع 3800 قضية جرائم الكترونية ودع منها 2250 للقضاء خلال العام الماضي 2016.


وبين رئيس قسم التحقيق والمتابعة الفنية في الوحدة الرائد رائد الرواشدة ان القضايا التي تعاملت معها الوحدة تنوعت ما بين انتحال الشخصية والابتزاز الالكتروني والاحتيال المالي الالكتروني وسرقة بريد الكتروني وسرقة بيانات الكترونية واختراق مواقع الكترونية وقضايا الاتصالات وتطبيقات الهواتف الذكية والتهديد والتشهير وتعطيل أنظمة المعلومات، والذم والقدح وغيرها من الجرائم.


وقال الرواشدة خلال محاضرة توعوية القاها في وكالة الانباء الاردنية بترا حول الجرائم الالكترونية ان من ابرز الجرائم الالكترونية التي تركز عليها الوحدة هي الاستغلال الجنسي للاطفال والتجنيد الالكتروني الارهابي للاطفال وخطاب الكراهية.


وحذر من استخدام منصات التواصل الاجتماعي لبث خطاب الكراهية مؤكدا ان وحدة الجرائم الالكترونية تتصدى لخطاب الكراهية عبر الانترنت وفقا لقانون الجرائم الالكترونية مبينا انه يتم متابعة هذا النوع من الجرائم والتي ظهرت نتيجة الانتشار الواسع للأنترنت.


ودعا الى التعامل بحذر وحرص مع شبكة الانترنت ومراقبة الاطفال لحمايتهم من جرائم الاستغلال الجنسي والتجنيد الارهابي فضلا عن انتشار وتنوع وسائل النصب والاحتيال والابتزاز عبر شبكة الانترنت والتي تستهدف الجميع.


وشدد الرواشدة على ان التعامل بحذر وحرص ووعي مع منصات التواصل الاجتماعي والانترنت يجنب الشخص الوقوع في مشاكل النصب والاحتيال ويجنبه المساءلة القانونية.


كما حذر من النشر الالكتروني غير المسؤول والترويج للافكار الارهابية او المواقع الاباحية والتعامل بحذر مع التطبيقات الالكترونية.


وقال ان اطلاق دوريات الكترونية على الشبكة العنكبوتية يهدف لرصد ومتابعة كل ما من شأنه التعدي على حقوق وحريات المواطنين من قبل متسببي جرائم الاعتداء على كرامة المواطنين واغتيال الشخصية واستخدام الاساليب الاحتيالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


وبين ان الدوريات تلاحق كافة الجرائم الالكترونية مثل الدخول غير المشروع على موقع الكتروني والتلاعب بالمحتوى الالكتروني وانتحال صفة موقع الكتروني او شخصية مالكه، واستخدام البرمجيات الخبيثة، والاعتراض والتنصت على شبكة الانترنت او نظام المعلومات، والحصول على معلومات وبيانات بطاقات الائتمان والمعلومات المصرفية عبر الانترنت، والاستغلال الجنسي للاطفال وغير العاقلين عبر الانترنت، ونشر مواد منافية للحياء تمس الاطفال واستخدام مواد الكترونية لغايات ترويج الدعارة للأطفال وغير العاقلين والترويج للدعارة بشكل عام، وتسهيل القيام بأعمال ارهابية او دعم جماعة تنظيم او جمعية تقوم بأعمال ارهابية.


واكد الرائد الرواشدة ان الوحدة تتعامل بسرية تامة مع الشكاوي الواردة اليها داعيا المواطنين الى عدم التردد في مراجعة الوحدة للتلبيغ عن اي شكوى وعدم الاستجابة لاي ابتزام مهما كان.


وشدد على ضرورة حماية الحسابات الالكترونية وعجم نشر الوثائق والبيانات الخاصة على شبكة الانترنت والتأكد من إعدادات الخصوصية لحسابات التواصل الاجتماعي، واستخدام رقم سري معقد، والابتعاد عن الحسابات الوهمية في الفيس بوك وعدم الدخول الى المواقع الاباحية التي يجرم القانون الدخول اليها.


واوضح الرواشدة ان تعزيز الجانب الاخلاقي والالتزام بالمبادي الاخلاقية جانب مهم يضاف الى الجانب التقني للحماية من الجرائم الالكترونية التي تنوعت نظرا للانتشار الواسع للانترنت في المملكة.


وبين ان الوحدة تتابع الجرائم الالكترونية من خلال شكاوى المواطنين او الادعاء العام والحكام الإداريين ومفارز البحث الجنائية وصفحة وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية عبر الفيسبوك.


واكد ان وحدة الجرائم الالكترونية لن تتهاون في اتخاذ كل الاجراءات القانونية بحق كل من يخالف قانون الجرائم الالكترونية ويرتكب اي من الجرائم المنصوص عليها بالقانون وبخاصة الاستغلال الجنسي للاطفال او التجنيد الارهابي او بث واثارة النعرات الطائفية والدينية المختلفة.


واشار الى ان لدى العاملين في الوحدة صفة الضابطة العدلية في تحريك الشكاوى ومتابعتها



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال