Skip Navigation Links  الأرشيف     الإثنين , 29 أيار 2017
 
محليات
الثلاثاء , 10 كانون الثاني , 2017 :: 6:12 ص

إحالة "شيكات الأئمة" إلى القضاء

أحالت لجنة التحقيق المشكلة للتحقيق بقضية "شيكات الأئمة" في صندوق الدعوة ملف القضية، أمس، إلى القضاء، وذلك بتوجيه مباشر من وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية وائل عربيات.
وقالت الوزارة، في تصريح صحفي، إن لجنة التحقيق أنهت عملها وأرسلت الملف إلى رئيس النيابات العامة صباح أمس.
وكانت اللجنة حققت في صرف رواتب باهظة من صندوق الدعوة، فيما تم توقيف موظف سابق بـ"الأوقاف" متهم في القضية.
وقالت مصادر إن القضية لم تقتصر على صرف شيك مالي كراتب شهري بقيمة 48 ألف دينار لإمام مسجد، بل بينت التحقيقات أن هناك ثلاثة شيكات صرفت على حساب صندوق الدعوة لثلاثة موظفين، بينهم الإمام المذكور، وقيمتها 48 ألف دينار و20 ألفا و17 ألفا على التوالي، أي نحو 85 ألف دينار وتم ذلك خلال العام 2015.
وأضافت إن التحقيق أشار إلى أن "المشتبه بتورطه في صرف هذه الشيكات لغايات التحايل، هو مساعد مدير مالي أسبق، كان أحيل إلى التقاعد قبل أشهر، حيث لجأ إلى تحرير شيكات بمبالغ طائلة للموظفين الثلاثة كرواتب شهرية لمرة واحدة، قبل أن يعود لاستعادة الفرق بين رواتب الموظفين، والتي تتراوح قيمها ما بين 200 و300 دينار، وبين المصروفة عبر الشيكات، لوضعها في حسابه الخاص، دون وجه حق".
وذكرت المصادر "أن الموظفين الثلاثة، وبينهم الإمام المذكور، لا علاقة لهم بعملية الاحتيال، بحسب التحقيقات، حيث امتثلوا لطلبات المساعد المالي بإعادة الفارق بين رواتبهم وبين قيمة الشيكات له، باعتبارها صرفت خطأ فقط".



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال