Skip Navigation Links  الأرشيف     الخميس , 25 أيار 2017
 
محليات
السبت , 07 كانون الثاني , 2017 :: 4:41 م

قطيشات: إيرادات جمرك عمان 478 مليون دينار العام الماضي

عمان- قال مدير مركز جمرك عمان عميد جمارك عوده قطيشات ان ايرادات جمرك عمان حتى نهاية العام الماضي بلغت 478 مليون دينار.


واضاف في مقابلة مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم تحدث فيها عن آلية سير العمل في المركز، ان جمرك عمان يعد مركزا رئيسا للتخليص على البضائع والمركبات في المملكة، حيث يسهم في تسهيل حركة التبادل التجاري من خلال التخليص على البضائع المحولة من المراكز الجمركية الأخرى وفق الأوضاع الجمركية المختلفة.


وبين قطيشات ان هذا الانجاز لكوادر المركز يأتي على الرغم التخفيضات في الرسوم الموحدة وضريبة المبيعات التي شهدتها السلع الرئيسة حيث تم تخفيض الرسوم الموحدة على الاحذية والالبسة والالعاب من 21 بالمئة الى 5 بالمئة العام الماضي وضريبة المبيعات من 16 بالمئة الى 8 بالمئة، بالإضافة الى دخول اتفاقية التجارة التركية حيز التنفيذ والتي خفضت على اثرها الرسوم على البضاعة التركية طبقا للاتفاقية، والتي تأتي متزامنة مع اغلاقات الحدود التي تشهدها مركز جمرك جابر وجمرك الكرامة.


واشار الى ان المركز يستقبل 500 شاحنة يوميا ليتم التخليص على محتوياتها وتنظيم بيانات جمركية بها، وتخرج معظم هذه الشاحنات باليوم نفسه الذي دخلت فيه في حال كانت الوثائق المطلوبة مكتملة وسليمة، حيث تم دخول 130 الف شاحنة للمركز، موضحا انه تم انجاز 138 الف بيان لنهاية العام الماضي.


وفيما يخص قضايا المخالفات التي تعامل معها المركز خلا العام الماضي بين قطيشات ان المركز تعامل مع 2838 قضية تحصلت منها غرامات بواقع 438 الف دينار في حين بلغ عدد قضايا التهريب التي تم ضبطها من قبل كوادر المركز 1155 قضية بمجموع غرامات فاق 5ر1 مليون دينار لنهاية العام الماضي كان اكبرها ضبط 17 الف قطع "حربة ومسدسات خرز وصواعق كهربائية" يحظر استيرادها في حين تم تحصيل غرامات لقضايا تابعة للمركز 225 الف دينار.


واشاد قطيشات بتعاون ادارة الجمارك في تحقيق هذه الانجازات من خلال تفويض مزيد من الصلاحيات للمركز واتخاذ عدة اجراءات من شانها التسهيل على متلقي الخدمة في اطار قانون الجمارك، موضحا في السياق ذاته ان جمرك عمان تقدم بمقترحات للإدارة لبيع السيارات والدراجات النارية المحجوزة التي اخذ فيها القرار القانوني الامر الذي من شانه التخفيف من حجم الازدحام في ساحات المركز والحد من الخسائر المتزايدة مع ابقائها مكدسة وتحقيق الايرادات حيث تم بيع 2000 سيارة لغايات القطع و976 دراجة من خلال مزاد علني بما يقارب 2 مليون دينار موضحا ان ساحات المركز مازالت تحتوي على ما يقارب 1700 سيار وسيصار الى بيعها من خلال مزاد علني عقب البت القانوني بقضاياها.


وأوضح ان المركز يقدم خدمات جمركية متميزة تواكب التطورات العالمية المتسارعة وتلبي متطلبات التنمية الشاملة المستدامة، من خلال تحري تحقيق التوازن بين الرقابة الجمركية والالتزام وتسهيل حركة التبادل التجاري، ومواصلة بناء القدرات المؤسسية الجمركية والعمل على مكافحة التهريب والحد من الانشطة التجارية غير المشروعة، والمساهمة في تحفيز بيئة العمل الاستثمارية, ورفد وتعزيز المورد المالي للخزينة، وتطوير الاداء والقدرات المؤسسية.


وبين العميد قطيشات ان المركز يحتوي على مبنى مخصص لشركات التخليص حيث يوجد 267 شركة مرخصة، يعمل فيها 485 مستخدما تقريباً، وجميع مكاتبها مجهزة بأجهزة حاسوب مرتبطة مع الجمارك بشبكة المعلومات العنكبوتية (الانترنت)، لتسجيل البيانات الجمركية مباشرة من المكاتب الخاصة بها الدوائر الاخرى، موضحا انه يوجد في المركز عدد من مندوبي الدوائر الاخرى ذات الارتباط الوثيق بعمل الجمارك الاردنية.


واكد ان المركز قام بعدة اجراءات للتسهيل على المواطنين خلال العام الماضي، حيث واكب أحدث التقنيات المستخدمة في العمل الجمركي كحوسبة الاجراءات، ومنها ادخال نظام الدفع الالكتروني والذي يتيح بدفع الرسوم المتوجبة على البيان بأرسال اشعار الدفع من بنك صاحب العلاقة الى حساب دائرة الجمارك في البنك المركزي من خلال نظام "اي فواتيركم"، والبدء في تشغيل نظام المحافظة على الدور باستخدام بطاقات متسلسلة الامر الذي يسهم في انسياب العمل وسهولته، وتطبيق البوابة الالكترونية للتأكد من سلامة الاجراءات قبل خروج الشاحنات، واستخدام الانتقائية في تصنيف البيانات الى احمر، اخضر، اصفر، وزيادة بيانات المسربين الاخضر والاصفر على حساب المسرب الاحمر وذلك للحد من عمليات المعاينة المتكررة، والتركيز على المواد الاكثر خطورة، ودراسة زمن الافراج عن البضائع لمختلف الاوضاع الجمركية للوقوف على مراحل الاختناقات والعمل على ايجاد الحلول الجذرية لها.


كما قام المركز بالتقليل من الارساليات الى داخل ساحاته للتخفيف من الازدحام في محيط المركز من خلال تفويض الصلاحيات للمعاينة الخارجية بمحيط المركز على عدد من المواد مثل المواد الاولية، حبيبات البلاستيك، الجرانيت، السكر، وتطبيق معايير الحصول على الايزو في الاجراءات المتبعة في المركز والعمل على تطبيق نظام الترددات الراديوية (ار اف اي دي) كترميز الشاحنات لتسهيل دخولها للمركز والتعرف على محتوياتها حيث تم صرف 14 الف بطاقة لاصقة راديوية تحميل شيفرة لرقم الشاحنة وجنسيتها ، وتم تطبيق نظام المعاينة الالكترونية باستخدام الكمبيوتر اللوحي لإدخال المعاينة وارسالها الى وحدات التخليص بشكل فوري وبدقة وسرية، بالإضافة الى ترتيب الساحات الجمركية ومداخل المركز بحيث تسهل عملية الدخول والخروج، وايجاد ساحة للانتظار، وساحة للمعاينة وساحة للخروج.


واوضح ان هذه الجهود من كوادر المركز توجت بحصول المركز على نجمتين ضمن جائزة الخدمة الحكومية المتميزة من قبل مركز الملك عبدالله الثاني للتميز.


وفيما يخص موقع الجمرك الجديد في منطقة الماضونة بين قطيشات ان المشروع الذي سقام على مساحة 1350 دونما سيبدأ العمل به خلال شهر شباط المقبل ويتضمن انشاء مركز جمرك عمان الجديد كمرحلة اولى، على المساحات المطلوبة من مناطق تفتيش مظللة ومبان للجمارك ولشركات التخليص وحسب الاسس العالمية المتبعة لمنهجية عمل الجمارك,وسيسهم المركز في موقعه الجديد بالقرب من طريق عمان الدائري بالتخفيف من الاختناقات المرورية مشيرا الى انه سيتم استحداث ميناء بري للشاحنات في الموقع نفسه مما يقلل دخول الشاحنات الى العاصمة.



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال