Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 22 شباط 2017
 
محليات
الجمعة , 06 كانون الثاني , 2017 :: 8:07 ص

الذنيبات: لا خروقات لـ"شتوية التوجيهي"

عمان – فيما أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات، أن امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" للدورة الشتوية للعام الحالي "يسير بدرجة عالية من الانضباط، ولم تسجل أي خروقات، وأن الرقابة الإلكترونية على قاعات الامتحان أثبتت كفاءتها"، عبر طلبة عن ارتياحهم لسير امتحان أمس.

ومضى ثالث أيام امتحانات الثانوية أمس دون اعتراضات أو شكاوى من الطلبة، على طبيعة أسئلة مبحث الثقافة الإسلامية الذي تقدموا إليه، حيث أبدوا ارتياحا لمستوى الأسئلة والأجواء المحيطة بها.

وأكد طلبة التقتهم ـ"الغد"، أن أسئلة الامتحانات كانت "سهلة ومباشرة، ومن ضمن المنهاج المقرر"، مضيفين أن الوقت المخصص للامتحان "كان كافياً"، وأن الأسئلة "راعت القدرات والمستويات الفردية بين الطلبة".

وقال الطالب أحمد عياد (علمي) إن أسئلة مبحث الثقافة الإسلامية/ المستوى الثالث جاءت "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي"، لافتا إلى أن "المدة الزمنية كافية، وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت".

كما أبدى طلبة فروع الأدبي والإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي، ارتياحهم من مستوى ونمط الأسئلة، لافتين إلى أنها "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، وأن المدة الزمنية المخصصة للامتحان كانت كافية".

وأظهرت الطالبة نوارة عبده من الفرع الأدبي، ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن الأسئلة كانت "واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة".

وأشارت ليان سبيتاني، الفرع الأدبي، إلى أن أسئلة الامتحان "راعت الفروقات بين الطلبة"، فيما اتفق معها الطالب ناصر منذر/ الفرع الصحي، مشيرا إلى أن الأسئلة جاءت "من المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات".

كما اتفق مع هذا الرأي، طلبة الفرع الصناعي والزراعي والفندقي والسياحي والاقتصاد المنزلي، إذ قالوا إن الأسئلة كانت "من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، وأجواء الامتحان كانت مريحة والمدة الزمنية كافية".

وأشار الطالب محمد موفق من الفرع الصناعي، إلى "أن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عن الأسئلة بسهولة".

وقال محمد القرعان، وهو أحد طلبة الفرع الزراعي، إن الامتحان كان ضمن "المتوسط"، والمدة الزمنية "كافية بالنسبة له، وتتناسب مع قدرات الطلبة".

بدوره، أشار الذنيبات خلال تفقده أمس قاعات الامتحان للطلبة ذوي الإعاقة في مدرسة ضاحية الأمير حسن الأساسية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء ماركا، إلى أنه "لمس ارتياحا كبيرا من قبل الطلبة لمجريات الامتحان".

ودعا الكوادر القائمة على تنفيذ إجراءات الامتحان "لضرورة البناء على ما وصلت إليه الوزارة من تميز في عقد امتحان الثانوية العامة من شفافية وعدالة ونزاهة، وهيبة ما جعله محل تقدير واحترام الجميع".

وأشار إلى "الانخفاض الملموس في عدد المخالفات التي تم رصدها في هذه الدورة والتي بلغت 16 مخالفة، في اليومين الماضيين"، عازيا سبب هذا الانخفاض إلى "المستوى العالي لاستعدادات الوزارة لعقد الامتحان، والمهنية في العمل التي وصلت إليها الكوادر القائمة عليه، واستعداد الطلبة والتزامهم بتعليمات الامتحان وتعاون أولياء أمورهم والمجتمع المحلي مع الوزارة، خاصة فيما يتعلق بالبيئة الخارجية للقاعات".

وقال إن "نظام الرقابة الإلكترونية لمحيط ومداخل ومخارج المدارس التي يعقد فيها الامتحان، من خلال غرفة العمليات المركزية، أثبت كفاءة عالية في متابعة الامتحان، ورفع مستوى الالتزام بتنفيذ إجراءاته".



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال